الجامعة و” هدف” يتفقان على إنشاء “مكتب التوظيف” لتنسيق الأعمال ورفد سوق العمل بالكوادر

استقبل معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي سعادة مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) الأستاذ الدكتور محمد بن أحمد السديري والوفد المرافق له من مسؤولي الصندوق، لبحث التعاون في سد الفجوة بين مخرجات التعليم وسوق العمل، وإيجاد مشاريع مشتركة في مجال توظيف الخريجين وتأهيلهم لسوق العمل، وذلك يوم الاثنين 3 / 11 / 1439هـ بحضور سعادة وكيل الجامعة للتطوير أ.د أمين نعمان وسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية أ.د عبدالمنعم الحياني، وعدد من عمداء الكليات و مدراء المراكز بالجامعة.

وأشاد مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية بخريجي جامعة “المؤسس” وتميزهم في سوق العمل. كما أثنى على امكانيات الجامعة وكوادرها العلمية، باعتبارها إحدى المؤسسات التي قدمت مبادرات ومشروعات تطويرية رفعت من كفاءة الطلاب وجودة مخرجاتها قبل انخراطهم في سوق العمل.

وأوضح بأن جامعة الملك عبدالعزيز تتميز بموقعها الجغرافي و تعدد التخصصات، كما أنها رائدة في مجال التعليم العالي ومحافظة على سمعتها في تأهيل الخريجين لسوق العمل، وأبدى رغبته بأن تطلق مبادرة لدعم التوظيف من خلال “مكتب توظيف” داخل جامعة الملك عبدالعزيز يتبناه صندوق تنمية الموارد البشرية.

وقدم سعادة مدير مركز مواءمة مخرجات التعليم مع سوق العمل الدكتور هاني شودري عرضاً عن رؤية وأهداف مركز مواءمة مخرجات التعليم مع سوق العمل على سبيل ربط مخرجات الجامعة مع سوق العمل، كما استعرض عدد من مبادرات المركز التي تساهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في التعليم.

من جانبه ذكر مدير مركز الإرشاد المهني والدعم الوظيفي الدكتور محمد ربيعه أبرز الأعمال عن المركز والنشاطات المختلفة التي يقدمها للطلاب لتطوير مهاراتهم وصقلها تمهيدا لرفد سوق العمل بالكوادر والطاقات المؤهلة والمدربة.

وقدم نائب المدير العام لدعم التوظيف بصندوق تنمية الموارد البشرية سعادة الأستاذ أحمد المجيش، عرضاً عن “مبادرة دعم التوظيف من خلال وحدات متابعة الخريجين في الجامعات”، حيث تهدف المبادرة إلى سد الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل من خلال حزمة مقترحة من الخدمات المقدمة لمكاتب التوظيف في الجامعات لتساعد الطلاب للحصول على وظيفة بالقطاع الخاص، كما تم عرض توزيع طلاب البكالوريوس على التخصصات في الجامعات التي لها علاقة بزيادة ونقص الطلب في سوق العمل إضافة إلى إحصائيات تتعلق بمشروع “حافز”.

وطرح خلال اللقاء كل من عميد كلية السياحة، وعميد كلية الإدارة والاقتصاد، وعميد كلية الهندسة، وعميد كلية الدراسات البحرية عدد من الاقتراحات والمبادرات التي من كونها تساهم في تأهيل وتوظيف الخريجين لسوق العمل.

كما تم مناقشة أوجه وسبل التعاون بين الطرفين فيما يخص تطوير برامج الشهادات الاحترافية والتدريب المبتدي بالتوظيف.

وأكد معالي مدير الجامعة بأن الجامعة على استعداد للتعاون في إطلاق مبادرة “مكتب التوظيف” بشراكة مع صندوق تنمية الموارد البشرية، كما وجه بشكل فوري لتشكيل لجنة من الطرفين لمتابعة أعمال المبادرة.

 
المصدر